في إطار التكفّل الصحّي بساكنة المناطق النّائية ومناطق الظلّ ، وتحت سامي إشراف والي ولاية تبسّة السيّد " محمّد البركة داحاج " ، سيّرت مديريّة الصحّة والسّكان لولاية تبسّة ، بالتّنسيق مع المؤسّسة العموميّة للصحّة الجواريّة " ونزة " ، والمؤسّسة العموميّة للصحّة الجواريّة " الشّريعة " ، صباح اليوم الثّلاثاء الثّاني والعشرين من الجاري ، قافلة طبيّة متخصّصة لفائدة ساكنة بلديّة " عين الزّرقاء " وقاطني منطقة الظلّ " قسطل " بإقليمها ، للكشف في تخصّصات " الجراحة العامّة ، طبّ أمراض العيون ، أمراض الجهاز الهضمي ، والأمراض العقليّة " ، وقافلة طبيّة ثانية متخصّصة لفائدة ساكنة بلديّة " ثليجان " وقاطني منطقة الظلّ " فمّ السدّ " بإقليمها ، للكشف في تخصّصات " الطبّ الدّاخلي ، طبّ أمراض القلب ، طبّ أمراض الأنف الأذن والحنجرة ، أمراض النّساء والتّوليد ، الجراحة العامّة " ، توبعت بحملة توعية وتحسيس للوقاية من وباء " كوفيد - 19 " ، تخلّلتها عمليّة تضامنيّة للمكتب الولائي للمنظّمة الوطنيّة للتّعاون الإنساني ، بتوزيع أفرشة وأغطية على الأسر المعوزّة . القافلة الطبيّة الأولى ، شملت تشخيص وفحص أزيد من " 150 " مريضا ومريضة ، ويعدّ تخصّص" طبّ العيون " ، الأكثر إقبالا من طرف مواطني بلديّة " عين الزّرقاء " ومنطقة الظلّ " قسطل" ، إلى جانب تخصّص " الجراحة العامّة " ، فيما مكّنت القافلة الطبيّة الثّانية ، من إجراء فحوصات لأزيد من " 260 " مريضا ، وكان إقبال مواطنو بلديّة " ثليجان " ومنطقة الظلّ " فمّ السدّ " ، على تخصّص الجراحة العامّة ، إلى جانب طبّ أمراض الأنف الأذن والحنجرة. إلى ذلك ، صرّح مدير الصحّة والسّكان لولاية تبسّة السيّد " السّعيد بلعيد " ، انّه سيتمّ التكفّل بالحالات المستعجلة من العائلات المعوزّة ومحدودة الدّخل ، - التي تمّ تشخيصها نهار اليوم خلال نشاط القافلتين الطبيّتين - ، وتستدعي إجراء عمليّات جراحيّة على مستوى المؤسّسات الاستشفائيّة بإقليم الولاية أو خارجها ، وأكّد أنّ إطلاق القوافل الطبيّة لفائدة قاطني مناطق الظلّ بولاية تبسّة ، متواصلا كاشفا عن تسيير قافلة طبيّة متخصّصة كلّ خمسة عشر يوما " 15 " ، تستهدف سكّان المناطق النّائية ومناطق الظلّ، ويجري العمل - يضيف - ،على توسيعها بإدماج تخصّصات أخرى، بعد التحاق كادر طبّي متخصّص بالقطاع . - الصّفحة الرسميّة للولاية تبسّة.

2020-12-23 15:05:17